معهد الكسبية
معهد الكسبية

معهد الكسبية منتدى أخبار عامة وأخبار رياضية و أخبار علمية و أخبار سياسية

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته أهلا وسهلا بكم في معهد الكسيبية أتمنى منكم المشاركة الفعالة معنا وتقديم الاقتراحات المفيدة لتطوير المعهد
الهدف من المعهد هو تقديم مالديك من افكار واهتمامات لتفيد غيرك وتستفيد منه

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

جنايات حلب تحكم بالاعدام على ثلاثة متهمين بقتل الصائغ زياد بركات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

abdo

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
أصدرت محكمة الجنايات الاولى بحلب حكما بإعدام ثلاثة متهمين بجريمة خطف وقتل الصائغ زياد بركات بقصد سلبه و التي وقعت في العام 2008 .

وقال مصدر قضائي لسيريانيوز " جرمت المحكمة كلاً من المتهمين الثلاثة "أحمد عثمان " تولد 1986 و "أحمد أوسطة " 1985 و " طلال عاصي 1981" بجناية القتل العمد المرتكب للحيلولة بينهم وبين العقاب من جناية السلب بالعنف وقررت معاقبتهم بالاعدام ".

وحسب المصدر فإن المتهمين الثلاثة و أحدهم عمل صانعاً لدى المغدور " أقدموا في 17/11/2008 على خطف الصائغ زياد بركات بعد رصده حيث تعقبوه في سيارة سياحية مستأجرة بعد مغادرته محل عمله في سيف الدولة برفقة شريكه وصديق لهما حيث أوصله شريكه إلى دوار صلاح الدين فعرض عليه صانعه السابق أحمد عثمان إيصاله إلى المنزل فصعد معهم وهو يحمل حقيبة الذهب " .

و أضاف " بعد صعود المغدور أشهر المدعو" أحمد أوسطة" مسدس خلبي و المدعو " طلال عاصي" سكيناً وقاما بسلبه مفاتيح المحل وجهازه الخليوي وحقيبة الذهب ثم قاما بتقييده طرفيه بشاش طبي وتكميم فمه بلاصق ووضعاه في صندوق السيارة ورجعوا إلى المحل حوالي الثانية ليلاً وسرقوا موجوداته من الذهب حيث بلغ الكمية 2415 غرام ، ومبلغ 182 ألف ليرة " .

و أوضح المصدر " حسب الاعترافات فإن المغدور توسل كثيراً لصانعه السابق كي يأخذ المال ويعيد الذهب إلى المحل لأنه ليس له مقابل ألا يدعي عليهم ولم تنفع توسلاته حيث ضربه عثمان بكعب المسدس على رأسه فسقط أرضاً وسارع طلال عاصي وطعنه عدة طعنات في صدره وخاصرته ثم وضع أحمدعثمان أذنه على ظهر المغدور و قال لشريكيه قلبه ما يزال ينبض وهو ينطق بالشهادة فقام وضربه بحجر كبير على رأسه وسمع الآخران صوت تكسر عظام الجمجمة "

و أضاف المصدر القضائي " عمد الثلاثة إلى إلقاء الجثة خلف محطة وقود خاصة وعادوا إلى حلب حيث استبدلوا ملابسهم الملوثة ،وتقاسموا المسروقات ".

وتم إحضار الثلاثة وسوقهم إلى العدالة خلال 48 ساعة حيث ألقى فرع الأمن الجنائي بحلب القبض أولاً على أحمد عثمان بعد الاشتباه به و اعترافه بالجريمة بينما ألقي القبض على شريكيه عند محاولاتهما الفرار خارج القطر إلى الأردن بعد تعميم اسميهما على المنافذ الحدودية .

يشار إلى أن المحكمة التي عقدت جلستها يوم الخميس بحضور المحامي العام الأول القاضي إبراهيم هلال ، تشكلت هيئتها من القضاة "عبد الكريم دندل" رئيساً و "حسين شيخ زينل" و "خليل حمادة" مستشارين حكمت بتعويض قدره 1.8 مليون ليرة سورية لورثة المغدور زياد بركات .

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى