معهد الكسبية
معهد الكسبية

معهد الكسبية منتدى أخبار عامة وأخبار رياضية و أخبار علمية و أخبار سياسية

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته أهلا وسهلا بكم في معهد الكسيبية أتمنى منكم المشاركة الفعالة معنا وتقديم الاقتراحات المفيدة لتطوير المعهد
الهدف من المعهد هو تقديم مالديك من افكار واهتمامات لتفيد غيرك وتستفيد منه

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

كلمات كالزهر بل كقطرات العسل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 كلمات كالزهر بل كقطرات العسل في الجمعة أبريل 29, 2011 10:43 am

abdo

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي




كلمات كالزهر بل كقطرات العسل
= = =

تتلمذ حاتم الأصم على يد معلمه شفيق البلخي وسأله معلمه شفيق يوماً: كم صحبتني ؟
فقال له حاتم : منذ ثلاث وثلاثين سنة فقال شفيق: وماذا تعلمت مني ؟
قال حاتم: ثمانية مسائل
قال شفيق: إنا لله وإنا إليه راجعون . ذهب عمري معك ولم تتعلم مني إلا ثماني مسائل ؟
قال حاتم: أنا لا اكذب هم ثمانية مسائل .
فقال شفيق: وما هي حتى أسمعها؟
قال حاتم : نظرت في قول الله تعالى (( وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى))
فعلمت أن قوله تعالى هو الحق، فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت في طاعة الله تعالى.
فقال شفيق : أحسنت يا حاتم فما الثانية؟
قال حاتم : نظرت إلى هذا الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوباً فهو مع محبوبه إلى القبر، فإذا وصل إلى القبر فارقه، فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخل محبوبي معي.
قال شفيق : وما الثالثه ؟
قال حاتم: نظرت إلى الخلق فرأيت كل من معه شئ له قيمة ومقدار رفعه وحفظه ثم نظرت إلى قول الله تعالى:
(( ما عندكم ينفد وماعند الله باق)) فكلما وقع معي شئ له قيمة ومقدار وجهته إلى الله ليبقى عنده محفوظاً .
قال شفيق : وما الرابعة ؟
فقال حاتم: نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد منهم يرجح المال والشرف والنسب، فنظرت فيها فإذا هي لا شئ، ثم نظرت إلى قوله تعالى:
(( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )) فعملت في التقى حتى أكون عند الله كريماً.
قال شفيق : وما الخامسة ؟
قال حاتم : نظرت في هذا الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض، ويلعن بعضهم
بعضاً، وأصل هذا كله الحسد، ثم نظرت إلى قوله تعالى:
(( نحن قسمّنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا )) فتركت الحسد واجتنبت الخلق وعلمت أن القسمة عند الله فتركت عداوة الخلق عني .
قال شفيق : وماالسادسة ؟
قال حاتم : نظرت إلى الخلق يظلم بعضهم بعضاً فرجعت إلى قوله تعالى:
(( إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدواً )) . فعاديته وحده واجتهدت في أخذ حذري منه لأن الله تعالى
شهد أنه عدو لي فتركت عداوة الخلق.
قال شفيق: وما السابعة ؟
قال حاتم : نظرت إلى الخلق فرأيت الواحد منهم يطلب كسرة الخبز فيذل بها نفسه ويدخل فيما لا يحل له ثم نظرت إلى قوله تعالى:
(( وما من دآبة في الأرض إلا على الله رزقها )) . فعلمت أني واحد من هذه الدواب التي على
الله رزقها فاشتغلت بما لله تعالى عليّ وتركت ما لي عنده .
قال شفيق : وما الثامنة ؟
قال حاتم : نظرت إلى الخلق فرأيت منهم متوكلين، على مخلوق، هذا على عقاره وهذا على تجارته، وهذا على صناعته وهذا على صحة بدنه، فرجعت إلى قول الله تعالى:
(( ومن يتوكل على الله فهو حسبه )) . فتوكلت على الله فهو حسبي .
فقال شفيق البلخي : يا حاتم ، وفقك الله تعالى فإني نظرت في علوم التوراة والإنجيل والزبور، والفرقان العظيم فوجدت جميع أنواع الخير والديانة تدور على هذه الثمانية ، فمن استعملها فقد استعمل الكتب الأربعة .



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 رد: كلمات كالزهر بل كقطرات العسل في الجمعة أبريل 29, 2011 10:54 am

عمار

avatar
المدير
شكرا أبو عبيد

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ksebia.syriaforums.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى