معهد الكسبية
معهد الكسبية

معهد الكسبية منتدى أخبار عامة وأخبار رياضية و أخبار علمية و أخبار سياسية

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته أهلا وسهلا بكم في معهد الكسيبية أتمنى منكم المشاركة الفعالة معنا وتقديم الاقتراحات المفيدة لتطوير المعهد
الهدف من المعهد هو تقديم مالديك من افكار واهتمامات لتفيد غيرك وتستفيد منه

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أخطار البعوض وعلاجه

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أخطار البعوض وعلاجه في الجمعة أبريل 08, 2011 8:32 am

عمار

avatar
المدير
إن حشرة البعوض خطيرة جدا" على صحة الإنسان والحيوان حيث أنها تتسبب في نقل بعض الأمراض الخطيرة إلى الإنسان والحيوان منها الملاريا والفلاريا(داء الفيل) والحمى الصفراء وحمى الدنك وحمى الوادي المتصدع وبعض انواع الالتهاب السحائي وبعض الأمراض الفيروسية مما أدى إلى إغراء الباحثين لدراسة سلوك هذه الحشرة فوجد أنها تتمتع بذكاء فطري عال،،ولها القدرة العالية على الإبصار التي تمكنها من تمييز البشرة في الظلام، وحاسة الشم القوية تمكنها من الشم على بعد أميال، فضلا عن قدرتها على الطيران لأميال دونما توقف، والأدهى مما سبق، هو ذكاؤها الفطري الذي يساعدها على تغيير سلوكها باستمرار لتفادي التعرض للتأثير السمي المهلك للمبيدات. فمثلا بعد ملاحظة اعتياد الحشرة الوقوف على الحائط لبرهة قبل مهاجمة ضحاياها تم التفكير في إضافة المبيد لمواد الطلاء حتى تهلك الحشرة بمجرد ملامستها للحائط ولكن بمرور الوقت لوحظ تغير في سلوك الحشرة واتجاه لمهاجمة ضحاياها مباشرة وعدم الوقوف على الحائط، ولما تم العدول عن خلط مواد البناء بالمبيدات عاد البعوض لسلوكه الأصلي في التوقف بالحائط قبل مهاجمة ضحاياه.
أنواع البعوض
هناك ثلاثة انواع من البعوض / بعوضة انو فليس / بعوضة أيدس / بعوضة كيولكس
أجزاء جسم البعوضة الخارجي
يتكون الجسم الخارجي للبعوضة من خمسة أجزاء هي: الرأس – الصدر – البطن – الأجنحة – الأرجل



مراحل دورة حياة البعوض
وتنقسم عملية دورة حياة البعوض إلى قسمين
1 / { البيضة - اليرقة - العذراء أو الشرنقة } وتتم في الماء
2 / الحشرة البالغة " البعوضة
انواع بيض البعوض
1-انواع البيض

2 – انواع اليرقات

أماكن انتشار البعوض في العالم




أهم طرق مكافحة البعوض :
1 -المكافحة ضد اليرقات :-
من أجل مكافحة الأطوار المائية للبعوض يتبع واحد أو أكثر من الإجراءات الآتية :-
1/1- الأعمال الهنــــدسية:-
يمكن أزاله أماكن التوالد أو تقليلها باللجوء إلي الأعمال الهندسية مثل ردم المنخفضات وتصريف المياه الراكدة وعمل قنوات وتجفيف المستنقعات وعمل مصارف مائية لها. وتغير مستوى الماء في البحيرات إلي غير ذلك من أعمال ويجب قبل اللجوء إلي أي عمل من هذه الأعمال استشارة الجهات المختصة الأخرى مثل وزارة الزراعة و من الأعمال الهندسية التي يمكن اللجوء إليها هو محاولة شق قنوات داخل الوديان بواسطة المعدات الثقيلة الغرافات وذلك من أجل تحديد مسار المياه وسرعة جريانها ومنبع التجمعات الجانبية والتي تشكل الأماكن المفضلة لتوالد البعوض الناقل في المنطقة الجنوبية وذلك بعد انتهاء موسم الفيضــــــان .
1/2: المكـافحة البــيولوجيــــة :-
أن المكافحة البيولوجية هي الاستفادة من الأعداء الطبيعية للبعوض وزيادة فعاليتها في القضاء علي أكبر عدد منها ، ففي مكافحة اليرقات مثلاً وجد أن هناك العديد من الأسماك الصغيرة التي تتغذى علي يرقات البعوض وأهم هذه الأسماك نوع يدعى جمبوزيا افينس ، وقد وجد أنه ليس بإمكان هذا النوع من السمك القضاء كليا علي اليرقات البعوض خاصة إذا كان هناك أعشاب مائية أو مواد غذائية أخرى تستطيع السمكة التهامها دون مجهود إلا أن باستطاعة هذه الأسماك تقليل أعداد اليرقات التي تستطيع أكمال دورة حياتها حتى تصبح بعوضة بالغة وهذا كسب ليس بالقليل كما أن هناك العديد من الأسماك المحلية والتي يمكن دراستها لمعرفة مدى ملاحيتها ضـد اليرقات .
1/3: الطرق الكيمــــاوية:ــ
ويشمل هذا استخدام الكيماويات لمكافحة اليرقات والأطوار المائية الأخرى وتعتبر من الأعمال المتممة الرئيسية لأعمال مكافحــة الملا ريا .
لقد ثبتت فعالية هذه الكيماويات في الحقل وإمكان الحصول علي نتائج طبية برش أماكن التوالد بصوره فعالية وكافية كما جرى أنتاج أصناف جديدة من المبيدات الحشرية ساعدت علي تحضير تراكيب أفضل حيث أمكن السيطرة علي رش المبيدات يجرع صغيرة وأكثر فعاليــــــــة .

المبيدات الأكثر استخداما ضــد اليرقات هي :ــ
1ـ الزيوت المعدنية ، مثل زيت الديزل ، كيروسين الــــــخ .
2ـ الزيوت المعدنية ممزوجة مع المبيدات الحشرية مثال زيت الديزل + ملايثون .
3ـ الزيوت المعدنية مضافا إليها مادة فارشه ـــ زيت الديزل + ترايتون * 100 ، زيت الخردل الصمغ الــخ .
4ـ اخضر بــاريس
5ـ مبيد أبيـــت
وترش هذه المبيدات المذكورة أعلاه مرة كل أسبوع علي كافة أماكن التوالد ويجب التأكد من الجرعة المرشوشة والتقيد بها بحيث تقتل اليرقات وفي نفس الوقت لاتؤثر علي الأسماك والطيور المائية والإنسان والحيوانات الأخرى التي تستخدم المياه.
ــ تكــــــــرار الرش ضد اليرقات :ــ
حيث أن دورة حياة البعوض من البيضة إلى البالغة تستغرق حوالي 8 أيام لهذا يجب رش كافة مصادر المياه مرة أسبوعيا للقضاء على اليرقات قبل أن تتمكن من أن تصبح بالغة وقد قسمت مناطق العمل إلى 5 بركات برش كل يوم بركة
ويعاد رشها في نفس اليوم من الأسبوع الذي يليه وهكذا إلى أن ينتهي موسم الرش ضد اليرقات.
احدث طرق المقاومة :
1-استخدام فطر يحارب الملاريا: قال فريق من الباحثين الدوليين إنهم اكتشفوا أحد انواع الفطريات في شرق إفريقيا يمكن أن يلعب دورا كبيرا في الحرب ضد مرض الملاريا. وقال الباحثون الذين ينتمون إلى بريطانيا وهولندا وتنزانيا إن البعوض الذي يصاب بهذا الفطر يتوقف عن التغذي على الدماء وهو ما من شأنه أن يمنع انتقال الملاريا من البعوض إلى الإنسان. وأشار الباحثون إلى أن الفطر المكتشف يقلل كذلك من دورة حياة البعوضة إلى ثلث عمرها المعتاد ليصبح أسبوعا بدلا من ثلاثة أسابيع.
2-تسعى معظم الدول خاصة النامية لابتكار وسائل جديدة للقضاء على الحشرات الضارة والناقلة للعدوى وعلى رأسها البعوض، على أن تتميز تلك الوسائل بكونها آمنة، لذلك اتجهت لأستخدام قشر الموالح لعلاج البعوض
3-نجح فريق من علماء مركز البحوث الزراعية المصري من إنتاج مبيد طبيعي جديد من نبات البيرثرم العشبي بعد أن تم أقلمة هذا النبات العشبي وفق الظروف المصرية والمبيد الجديد يجهز من خلال الحصول على نورات البيرثرم وتجفيفها وطحنها في شكل بودر أو يتم استخلاص هذه النورات بواسطة المذيبات العضوية مع الكيروسين والكحول والأسيتون مع إضافة بعض الزيوت العطرية لتجعلها مقبولة الرائحة ويستخدم مبيد البيرثرم لقتل الحشرات المنزلية مثل البعوض والذباب وغيرهما وحيث تموت الحشرة بمجرد ملامستها للبودرة ويعتبر البيرثرم أقل سمية للإنسان والحيوان عند مقارنته بالمبيدات الأخرى.
4- قد طور العلماء أساليب تتيح لهم تحوير التركيبة الجينية للبعوض وأثبتوا ذلك بإضافة جزيئية من الحامض النووي إلى التركيبة الجديدة
نبذه عن اهم الامراض التي ينقلها البعوض
1-الملاريا:
مرض طفيلي خطيرتنقله أنثى بعوض الانوفليس ، منتشر في المناطق المدارية وشبه المدارية، ويسمى أيضاً البر داء. عرفت الملا ريا منذ قديم الزمان ولكن دون معرفة سبب المرض وقد أسمى القدماء مرض الملا ريا بالهواء الفاسد أو الهواء العفن وذلك نظرا لاعتقادهم بان سبب المرض هو الهواء القادم من المستنقعات وقد عرف القدماء بعض الأعشاب لعلاج الملا ريا ومن ذلك العشب الصيني qinghao وقد استعمل ذلك العلاج حتى الألفي عام الماضية وقد عرف البيرو علاج آخر هو لدفرينا سنتشونا
ومع عدم علم القدماء بان الناقل لهذا المرض هو البعوض إلا أنهم كانوا يستخدمون بعض الطرق للوقاية من لدغاته فقد عرف استخدام الشبكات أو ما يعرف ألان بالناموسيات للنوم تحتها وكان ذلك قبل عام 450 قبل الميلاد
وتعتبر الملا ريا واحدة من أكثر الأوبئة شيوعاً في العالم، حيث يبلغ عدد الحالات المصابة بالملا ريا كل سنة 300 مليون حالة وتصل عدد الوفيات فيها إلى أكثر من مليون حالة وفاة سنويا.
تنتشر الملا ريا في مناطق نستطيع أن نطلق عليها مناطق موبوءة في العالم مثل جنوب إفريقيا، جنوب أمريكا، جنوب شرق آسيا، الصين وبعض دول البحر الأبيض المتوسط.
مسببات المرض:
تعتبر الملا ريا مرض طفيلي وتسبب هذا المرض فصيلة معينة من الطفيليات تسمى البلازموديوم (Plasmodium) وهذه الفصيلة تضم أربعة أنواع من الطفيليات والتي تختلف من حيث شدة المرض الذي تسببه وقوة أعراضه، هذه الأنواع هي :
1- P.Falciparium ( بلازموديم فالسيبرم ) ويسبب الملا ريا الخبيثة
2- P.Vivax ( بلازموديم فايفاكس ) ويسبب الملا ريا الحميدة
3- P.Ovale ( بلازموديم اوفالي ) ويسبب الملا ريا البيضاوية
4- P.Malariae ( بلازموديم ملا ري ) ويسبب الملا ريا الرباعية
جميع هذه الطفيليات بمسمياتها المختلفة تنتقل إلى الإنسان عن طريق لدغة أنثى البعوض فقط وقد يتساءل البعض عن إمكانية انتقال المرض عن طريق نقل الدم أو الإبر الملوثة أو الاتصال الجنسي ولكن احتمال انتقال المرض بهذه الطرق ضعيف جداً، هناك حالة واحدة يمكن للإنسان أن يكون ناقلاًِ للمرض فيها وهي انتقال المرض من الأم الحامل لجنينها.
كيفية انتقال المرض:
الإنسان الذي يعيش في مناطق موبوءة أو يسافر إلى مثل هذه المناطق قد يصاب بالملا ريا وذلك عن طريق لدغ البعوض الحامل للطفيل
2-داء الفيل
تعريف هو مرض جلدي تكثر الإصابة به في المناطق الاستوائية وسمي بهذا الاسم تشبيها للرجل المصابة برجل الفيل . وهو داء يصيب الأطراف السفلية للرجال والنساء .
المسببات
وتسببه ديدان طفيلية تدعى الديدان الخيطية حيث تنتقل أجنتها بواسطة لدغ نوع من البعوض إلى الدم ، ومن الدم إلى العروق الليمفاوية فتستقرفيها ثم تنمو وتكبر وتتناسل ويتكاثر عددها حتى تسد العروق كليا أو جزئيا ، فيحصل ارتشاح فى جلد الساق والفخذ فينتفخ ويتضخم الطرف حتى يصبح كجذع شجرة أى شبيها برجل الفيل
الأعراض
تتلخص أعراض هذا المرض في الحُمى وخشونة الجلد وانتفاخ جزء من الجسم وغالباً ما يكون القدم. تحدُث عادة عدة إصابات تسبب كل واحدة منها انتفاخ العضو المصاب، ثم يكبر هذا العضو.
وسائل العلاج
لايوجد إلى الآن علاج لداء الفيل، ولكن الجراحة والعقاقير تساعد في التخفيف من وطأة المرض.
3- حمى الوادي المتصدع
حمى الوادي المتصدع عبارة عن نوع من الحمى الحادة يسببها فيروس يصيب الحيوانات الأليفة (مثل الأبقار ، الجاموس ، الخراف ، الماعز ، والجمال) والبشر. وهو ينقل بواسطة البعوض خلال سنوات المطر الكثيف (أو عند ازدياد نسبة الرطوبة). كان أول اكتشاف للمرض عام 1930.
انتشار المرض
حمى الوادي المتصدع توجد عموما في مناطق شرق وجنوب أفريقيا في أماكن تربية الماشية.
فيروس حمى الوادي المتصدع يؤثر على المواشي بصفة أولية ويمكن أن يسبب مرض في عدد كبير من الحيوانات الأليفة كوباء يصيب الحيوانات . وظهور حمى الوادي المتصدع بين الماشية بشكل وبائي يمكن أن يقود إلى وباء بين البشر المعرضين للتعامل مع الحيوانات المريضة. أكثر انتشار وبائي حيواني تم ملاحظته حدث في كينيا في عام 1951-1950 وسبب موت ما قدر بـ 100,000 من الغنم. وفي عام 1977 تم اكتشاف الفيروس في مصر (من المحتمل انتقاله هناك عن طريق الحيوانات الأليفة المصابة من السودان) وسبب في إنتشار وباء كبير لحمى الوادي المتصدع بين الحيوانات والبشر. أول وباء لحمى الوادي المتصدع في أفريقيا الغربية حدث عام 1987 وقد ارتبط بإنشاء مشروع نهر السنغال. فلقد سبب المشروع فيضانا في منطقة نهر السنغال المنخفضة مما أدي إلى اختلاط بين الحيوانات والبشر سبب في نقل فيروس حمى الوادي المتصدع إلى البشر.
انتشار الفيروس بين الحيوانات
يتم ملاحظة الوباء الحيواني بصفة عامة خلال سنوات المطر الكثيف والفيضانات. كمية المطر الكثيفة تسمح لفقس بيض البعوض ، عادة من الجنس المسمى أيدس Aedes . إن بيض البعوض يكون مصابا بالفيروس بشكل طبيعي ، وبالتالي يقوم البعوض الناتج بنقل الفيروس إلى المواشي التي تتغذى بدمائها
كيفية اصابة البشر
من الممكن اصابة البشر كنتيجة لقرص البعوض والحشرات الأخرى الماصة للدم. ومن الممكن أيضا إصابة البشر إذا تعرضوا إلى دماء أو سوائل الجسم الأخرى من الحيوانات المصابة. هذا التعرض يمكن أن ينتج من الذبح أو التعامل مع الحيوانات المصابة أو عند لمس اللحم الملوث أثناء تحضير الطّعام. انتقال الفيروس من خلال الرذاذ قد ينتج من التعامل مع عينات المختبر التي تحتوي على الفيروس.
الأعراض
يستطيع فيروس حمى الوادي المتصدع أن يسبب عدة أعراض مرضية (متلازمات) مختلفة. البشر المصابين بالفيروس قد لا يعانون من أي أعراض أو قد يصابون بمرض معتدل مصحوب بحمى واضطرابات في الكبد. ولكن ، في بعض المرضى يتطور المرض بصورة حمى نزفية (والتي من الممكن أن تؤدي إلى صدمة أو نزيف) ، إلتهاب في الدماغ (يمكن أن يؤدي إلى صداع ، غيبوبة ، أو تشنجات) ، أو مرض يؤثر على العين. المصابين الذين يصبحون مرضى تصيبهم في العادة حمى ، ضعف عام ، ألم في ظهر، دوخة ، وفقدان في الوزن عند بدء المرض. ويتعافى المصابون عادة خلال يومين إلى سبعة أيام من بداية المرض.
مضاعفات المرض بعد التحسن
أكثر المضاعفات شيوعا إلتهاب شبكيّة العين (النسيج الذي يصل أعصاب العين بالدماغ). وكنتيجة لذلك ، فإن 1% - 10% من المرضى المتأثرين ربما يصابوا بفقدان بصر دائم.
اضرار المرض
يتسبب المرض بموت 1% تقريبا من المصابين . تكون نسبة الموت كبيرة جدا بين الحيوانات المصابة. ويلاحظ أن 100% من المواشي الحبلى المصابة تجهض أجنتها.
طرق المعالجة
لا يوجد علاج أكيد للمرضى المصابين بفيروس حمى الوادي المتصدع. ولكن بعض الدراسات التي أجريت على القرود والحيوانات الأخرى أعطت دلالات بأن عقار ريبافيرين ribavirin المضاد للفيروسات ربما يكون ذو فائدة للاستعمال المستقبلي في البشر. وتقترح بعض الدراسات الأخرى بأن الإنترفيرون interferon ، معدلات المناعة immune modulators ، وبلازما طور النقاهة convalescent-phase plasma ربما تساعد أيضا في معالجة المرضى.
المعرضون لخطر الإصابة
دللت الدراسات بأن النوم في العراء ليلا في مناطق انتشار المرض يعتبر عامل خطر للتعرض إلى البعوض والحشرات الناقلة الأخرى. ويضاف إليهم رعاة الماشية ، عمال المسالخ والجزارون ، الأطباء البيطريون ، ومن يتعامل مع الماشية في المناطق الموبوءة .
طرق الوقاية
تتم الوقاية بمكافحة البعوض والحشرات الماصة للدم الأخرى واتقاء لسعتها بواسطة استعمال طارد البعوض ورش المبيدات والناموسيات . تجنب التعرض إلى الدم أو أنسجة الحيوانات التي من الممكن أن تكون مصابة يعتبر مقياس مهم للواقية بالنسبة لمن يتعامل مع الحيوانات في المناطق الموبوءة.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ksebia.syriaforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى